††منتديات ام النور††
مرحبا بك زائرنا الكريم فى منتدياتنا **** ††منتديات ام النور††

ان كانت اول زياره فبركة ام النور وشفاعتها تكن معك

وتدعوكم من هنا ام النور للتسجيل للتمتع بكافة الصلاحيات

ادارة اسرة منتديات ام النور تتمنى لكم وقت سعيد


قداسات /ترانيم روحيه/ترانيم فديو كليب/عظات /دراسه الكتاب المقدس /افلام دينيه /صور دينيه /اخبار عامه/علم الاهوت
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

  


شاطر | 
 

 « هدية » الله هي مناسبة تماماً لكل البشر ولكل زمان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mrmr
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 675
نقاط : 1270
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 14/03/2010

مُساهمةموضوع: « هدية » الله هي مناسبة تماماً لكل البشر ولكل زمان   السبت مايو 01, 2010 1:50 pm

« هدية » الله هي مناسبة تماماً لكل البشر ولكل زمان

جرت العادة خلال الاحتفالات بالمناسبات المختلفة أن يتبادل
الناس الهدايا تعبيراً عن الفرحة والسرور، وعن تقديرهم لمن لديهم غلاوة
خاصة عندهم. ومعظم الهدايا تكون مغلفة بورق ملون وأنيق ويكون الغلاف
أحياناً جذاباً أكثر من الهدية نفسها. ثم وإن الغلاف الأنيق للهدية كثيراً
ما يجعلنا نحلم أحلاماً وردية عن مضمونها. ثم نكتشف في النهاية أن الهدية
لا تناسبنا، فقد تكون معطفاً ليس على المقاس المضبوط أو رابطة عنق لا تصلح
لأن نلبسها فوق ما لدينا من ملابس ... وهكذا.

الهدية الكاملة: إن معظمنا يدرك جيداً أن ماتظنه في مرات كثيرة « هدية كاملة »
سرعان مانكتشف أنه شيء يبلى أو يصبح غير ذي قيمة بعد فترة من الزمن. غير
أن هدية الله أو عطيته ليست كذلك بالطبع. فإن عطيته - تبارك اسمه - أعظم
بما لا يُقاس من مجرد ثوب يبلى. بل إن عطية الله لنا عظيمة ولا تُحد.
وعندما أراد الرسول بولس التعبير عن هذه الهدية المدهشة، قال « شكراً لله على عطيته (هديته) التي لا يعبّر عنها »
(2كو15:9) . وعلى الرغم من أن غلاف هذه الهدية ظهر في صورة الاتضاع، إلا أن الهدية في حد ذاتها مجيدة إلى أقصى حد ولا تعبر عنها الكلمات.

كما وأن هدايانا نحن البشر تصلح لفترة معينة، أما عطية الله فهي تناسب كل
احتياجات البشر، وإلى الأبد. نحن قد نقدم هدايا غير مناسبة في بعض
الأحيان، أما « هدية » الله فهي مناسبة تماماً لكل البشر ولكل زمان. وإن كانت هدايانا قابلة للتلف أو الكسر، فإن « عطية الله » تبقى إلى الأبد كما هي.

مجاناً لكل من يأخذ! وعندما نتسلم هدية من شخص ما، فإننا سرعان ما نحاول
التفكير في محتواها قبل أن نفتحها. وعادة ما تكون أفكارنا عن الهدية أكثر
بكثير جداً من حقيقتها. على أن الأمر هو على النقيض من ذلك تماماً بخصوص « عطية الله » الذي هو الرب يسوع نفسه - الكامل في كل شيء.

أفلا تقبل عطية الله المجانية والعظيمة هذه اليوم لتكتشف غناها الذي لا
يُحّد؟ إنه أعظم عطية للجميع، ولا سيما إذا وقفنا لنتأمل في النقيض
المقابل « لأن أجرة الخطية هي موت، أما هبة (هدية) الله فهي حياة أبدية بالمسيح يسوع ربنا » (رو23:6)
. وهى مجاناً لكل مَنْ يريد!




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://help.ahlamontada.com/forum.htm
بنت الملك
مشرفه
مشرفه
avatar

عدد المساهمات : 360
نقاط : 379
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 06/10/2010
العمر : 30

مُساهمةموضوع: رد: « هدية » الله هي مناسبة تماماً لكل البشر ولكل زمان   الجمعة أكتوبر 08, 2010 8:25 pm

جميل اوي بجد
ربنايعوضك


يااللي مراحمك دية ابدية

 شيلاني بعطف وحنية

 وانا مسواش ابدا وبقولك

 نعمتك دية يارب غنيه

 الاعمي بيشوف النور

 والمزدري من الناس مقبول

 والخاطي يارب لما بيتالم

 ترفعة بايدك علي طول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
« هدية » الله هي مناسبة تماماً لكل البشر ولكل زمان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
††منتديات ام النور††  :: *المنتديات الروحيه* :: مسيحيات-
انتقل الى: